فيروس كورونا: الأسئلة الشائعة حول الفيروس

أنا حامل

هل يمكن للنساء الحوامل نقل الفيروس إلى أطفالهنّ؟

حتى اليوم، ليس لدينا معطيات كافية لتحديد ما إذا كان يمكن أن ينتقل الفيروس من الأم إلى الطفل أثناء الحمل أو تحديد التأثير المحتمل للفيروس على الجنين. هذا الأمر قيد التحقيق حالياً.

يجب على النساء الحوامل مواصلة اتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية أنفسهنّ وعدم التعرّض للفيروس دون داعٍ، والاتصال بطبيبهنّ بمجرد ظهور الأعراض الأولى، مثل الحمى، أو السعال أو الصعوبة في التنفس.

إذا كان لديك أي أسئلة أخرى، فاتصلي بأخصائي في المجال الصحي.

"هل أنا معرضة أكثر للإصابة بفيروس كورونا؟"

في حين أن هناك الكثير من الأبحاث الجارية، هناك بيانات محدودة متاحة حول تأثير COVID-19 على المرأة الحامل. في الوقت الحالي، لا يوجد دليل يشير إلى أنك معرضة أكثر للإصابة بمرض خطير من أي شخص آخر. ومع ذلك، نظرًا للتغيرات التي تطرأ على جسمك وجهازك المناعي، فقد تكون عرضة لخطر الإصابة ببعض التهابات الجهاز التنفسي. لذلك من المهم اتخاذ خطوات لحماية نفسك من فيروس كورونا، والإبلاغ عن الأعراض المحتملة مثل الحمى والسعال أو صعوبة التنفس لمقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

"هل أنا معرضة أكثر لولادة طفل خديج إذا كنت مصابًا بفيروس كورونا؟"

في الوقت الحالي، هناك القليل من البيانات المتاحة لتحديد ما إذا كانت الإصابة بـ COVID-19 تزيد من خطر الولادة المبكرة. تم الإبلاغ عن الولادات المبكرة في بعض الحالات التي تكون فيها الأمهات مصابات بفيروس كورونا، ولكن ليس من الواضح ما إذا كانت هذه النتائج مرتبطة بعدوى الأم.
في الحالات التي تكون فيها الأمهات على ما يرام، تم انتخاب بعضهن لولادة طفلهن (أطفالهن) مبكرًا.

ذكرت منظمة الصحة العالمية وغيرها من السلطات ذات السمعة الطيبة أن الأسباب الشائعة للولادات المبكرة تشمل العدوى والحالات المزمنة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم. لهذا السبب ، لا تزال النساء الحوامل يعتبرن مجتمعًا شديد الخطورة ويجب أن يأخذن عناية إضافية لتجنب الإصابة بـ COVID-19 من خلال ممارسات النظافة الشخصية المقترحة والتباعد الاجتماعي.

طفلي يرضع رضاعة طبيعية

هل يمكن لأم مصابة بفيروس كورونا أن تواصل إرضاع طفلها؟

يجب على الأمهات اللواتي يعانين من أعراض مثل الحمى، أو السعال أو صعوبة في التنفس استشارة طبيب في أسرع وقت ممكن واتباع تعليمات الأخصائيين في المجال الصحي. يمكن أن تستمر الأمهات في الرضاعة الطبيعية، ما لم ينصح الطبيب بخلاف ذلك، لأنّ خطر انتقال الفيروس عبر حليب الام منخفض جداً مقارنةً بالفوائد الغذائية للرضاعة الطبيعية. من الضروري احترام الاحتياطات المتعلقة بالنظافة.

بالنسبة إلى الأمهات اللواتي يعانين من أعراض معينة، يمكنهنّ الاستمرار في الرضاعة الطبيعية، ما لم ينصح الطبيب بخلاف ذلك. عليهنّ ارتداء قناع بحضور طفلهنّ (بما في ذلك أثناء الرضاعة الطبيعية)، وغسل أيديهنّ قبل وبعد الاتصال بطفلهنّ. عليهنّ أيضاً تنظيف وتعقيم الأسطح الملوثة بعناية بحسب التوصيات.

إذا كانت الأم مريضة جداً، يمكنها سحب حليبها وإعطائه لطفلها بزجاجة الرضاعة، ما لم ينصح الطبيب بخلاف ذلك، مع مراعاة قواعد النظافة نفسها.

إذا كان لديك أي أسئلة أخرى، فاتصلي بأخصائي في المجال الصحي.

يتراوح عمر طفلي بين 0 و 6 أشهر

ماذا أفعل إذا كان طفلي يعاني من أعراض فيروس كورونا؟

اتصلي بالطبيب في أسرع وقت ممكن.

هل يمكن أن يصيب فيروس كورونا الأطفال الصغار؟

هذا الفيروس جديد ولا تملك منظمة الصحة العالمية حتى الآن معطيات كافية لتعرف بشكل مؤكد كيف يصيب الأطفال الصغار والنساء الحوامل. لذلك، من الممكن الإصابة بفيروس كورونا بغض النظر عن العمر، ولكن حتى الآن، هناك عدد قليل جداً من الحالات الشائعة لدى الأطفال ولا توجد أي حالات عند الأطفال الصغار. يكون فيروس كورونا مميتاً في حالات نادرة فقط، وتصيب معظم الوفيات كبار السن الذي يعانون من مشاكل صحية.

إذا كان لديك أي أسئلة أخرى، فاتصلي بأخصائي في المجال الصحي. 

هل يمكن لطفلي ارتداء قناع للخروج؟

بما أن الأقنعة ليست مناسبة لوجوه الأطفال الصغار، فقد تكون غير مريحة لطفل دون عمر السنة. لذلك، للحد من المخاطر، يمكنك اتباع توصيات منظمة الصحة العالمية المختلفة لحماية نفسك وحماية أطفالك من فيروس كورونا. للحد من مخاطر العدوى، يجب الحد قدر الإمكان من النزهات مع أطفالك، خصوصاً في الأماكن المزدحمة.

إذا كان لديك أي أسئلة أخرى، فاتصلي بأخصائي في المجال الصحي.

يتراوح عمر طفلي بين 6 و 12 شهر

ماذا أفعل إذا كان طفلي يعاني من أعراض فيروس كورونا؟

اتصلي بالطبيب في أسرع وقت ممكن.

هل يمكن للأطفال التقاط فيروس كورونا؟

هذا الفيروس جديد ولا توجد معطيات كافية لمعرفة بشكل مؤكد كيف يصيب الأطفال الصغار والنساء الحوامل. لذلك، من الممكن الإصابة بفيروس كورونا بغض النظر عن العمر، ولكن حتى الآن، هناك عدد قليل جداً من الحالات الشائعة لدى الأطفال ولا توجد أي حالات عند الأطفال الصغار. يكون فيروس كورونا مميتاً في حالات نادرة فقط، وتصيب معظم الوفيات كبار السن الذي يعانون من مشاكل صحية.

إذا كان لديك أي أسئلة أخرى، فاتصلي بأخصائي في المجال الصحي.

زجاجات الرضاعة ومساحيق تركيبات الرضع

كيف يجب تعقيم زجاجة الرضاعة وملعقة القياس الموجودة في علب الحليب؟

يجب تعقيم زجاجة الرضاعة، والمصاصات، وحلقات التثبيت، والغطاء وملاعق القياس بعد كل رضعة. اشطفيها بالماء النظيف قبل تعقيمها. انتبهي، تأكدي أنّ زجاجات الرضاعة الخاصة بطفلك يمكن تعقيمها على درجة حرارة عالية. ضعيها في الماء المغلي لمدة 30 دقيقة، دعيها تبرد، وأخرجيها بعد أن تكوني قد غسلت يديك جيداً.

إذا كان لديك أي أسئلة أخرى، فاتصلي بأخصائي في المجال الصحي.

ماذا أفعل إذا كان طفلي مجهداً بسبب الوضع الحالي؟

الأطفال عرضة بشكل كبير لتلقي الإجهاد المحيط ويعبّرون عن ذلك بطرق مختلفة. يمكنهم طلب الانتباه بشكل كبير، لأنّ مع هذه الحاجة الطاغية لجذب الانتباه، قد يشعرون بالقلق، ينطوون على أنفسهم، يشعرون بالغضب أو يعانون من فرط النشاط والحركة، يعودون إلى التبول في الفراش. لمواجهة هذا الوضع، يجب التحلي بالصبر والتفاهم، والاستماع إلى طلباتهم، وإعطائهم الاهتمام اللازم لتهدئتهم. إذا كان تغيير سلوك طفلك يقلقك، فلا تترددي في الاتصال بأخصائي في المجال الصحي. لمزيد من المعلومات: https://www.who.int/emergencies/diseases/novel-coronavirus-2019/advice-for-public

BA20-263

قراءة متعمقة

فيروس كورونا (كوفيد-19) كيف يمكنك حماية نفسك وحماية طفلك؟

مشاركة توصيات منظمة الصحة العالمية (WHO) حول كيفية حمايتك أنت وطفلك ، نظرًا لأنك مصدر اتصال طفلك الرئيسي بالعالم الخارجي.

قراءة المزيد

صحيح أو خطـأ : المفاهيم الخاطئة حول فيروس كورونا فيروس كورونا (كوفيد-19)

من المهم جدًا أن تكون على دراية بأحدث المعلومات حول تفشي COVID-19 ، والمتاحة على موقع منظمة الصحة العالمية (WHO).

قراءة المزيد

فيروس كورونا (كوفيد-19) طريقة التعامل مع الضغط النفسي

توصلت منظمة الصحة العالمية (WHO) إلى بعض النصائح والتقنيات البسيطة لمساعدتك في التغلب على التوتر، بحيث يمكنك الشعور بالراحة والحصول على شيء أقل تقلق بشأنه

قراءة المزيد

تنبيه هام

من خلال النقر على زر "المتابعة"، يمكنك معرفة المزيد عن تغذية الأطفال. إذا اخترت المتابعة، فأنت توافقين على أن تقوم Danone بتزويدك بهذه المعلومات بناءً على طلبك الفردي ولغرض الاطلاع. ويشكل حليب الأم الغذاء المثالي للرضع باعتباره الأنسب لاحتياجاتهم الخاصة. وللاستعداد للرضاعة الطبيعية ومواصلتها، يجب أن تتبع الأم نظاما غذائيا صحيا ومتوازنا. ويمكن للرضاعة المختلطة أن تتداخل مع الرضاعة الطبيعية وتقلل من إدرار الحليب. ومن الصعب عكس قرار عدم اختيار الرضاعة الطبيعية. أما إذا تم استخدام تركيبة للرضع لرضيع لا يتبع رضاعة طبيعية، فمن المهم اتباع تعليمات التحضير والاستخدام بعناية واتباع نصائح أخصائي الصحة. فقد يشكّل الاستخدام غير الصحيح خطراً على صحة الطفل. يجب مراعاة الانعكاسات الاجتماعية والاقتصادية في استخدام صيغ الرضع. أما بعد عمر 6 أشهر، بالإضافة إلى حليب الأم فإن الماء هو المشروب الأساسي الوحيد. لا تترددي في استشارة الطبيب الخاص بك إذا كنت بحاجة إلى أية نصيحة بشأن تغذية طفلك.

CORONAVIRUS (COVID-19):
How to protect yourself and your baby or toddler?